الثلاثاء، أبريل 18، 2006

بلوغز خير من ألف فضائية

لولا أن الفضائيات أشهر وأكثر انتشاراً، لتأكد الجميع الجمعة الماضي ان «المدونات الشخصية» (بلوغز) تهدد الفضائيات - لا سيما الإخبارية - في مقتل.

فبينما كانت كاميرات قنوات فضائية تصارع من أجل الوصول الى موقع الحدث الدامي في كنيسة القديسين المتاخمة لمسجد شرق المدينة في الإسكندرية، كان أحدهم يصلي الجمعة في مسجد على الجانب الآخر من الميدان حيث الكنيسة والمسجد. سمع الرجل صراخاً وصخباً، فركض الى حيث التجمهر، فإذ بشخص يطعن رجلاً، ثم يصيب شابين حاولا إيقافه.

ولما كان «أحدهم» هذا، أحد أشهر أصحاب المدونات (بلوغرز) المصريين على شبكة الانترنت، لم يتعد الأمر دقائق حتى كانت التفاصيل الدقيقة لما حدث، ومن وجهة نظر المدون، متاحة على شبكة الانترنت.

«جار القمر» - وهو الاسم الذي اختاره المدون لنفسه ومدونته - كتب تغطية «إنسانية» للحادث، لم تخل من مهنية صحافية عالية، وعوّض نقص الصورة المتحركة - نقطة قوة الفضائيات - بتحميل مدونته عدداً من الصور، بعضها التقطه بنفسه، وبعضها الآخر أهداها إليه صديق كان هناك.

التتمة